عبد المهدي والكعبي يؤكدان ضرورة الاسراع في تشريع القوانين المهمة خلال الفترة المقبلة

الخميس 31 كانون ثاني 2019 - 14:20

عبد المهدي والكعبي يؤكدان ضرورة الاسراع في تشريع القوانين المهمة خلال الفترة المقبلة

بغداد ـ واع

 بحث رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي اليوم الخميس، مع عضو هيئة رئاسة مجلس النواب حسن كريم الكعبي عددا من مشاريع القوانين المحالة الى مجلس النواب بهدف تشريعها بداية الفصل التشريعي الثاني المقبل.

وذكر بيان اورده المكتب الاعلاميللنائب الاول لرئيس مجلس النواب  تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه، ان "عبد المهدي والكعبي بحثا عدد من مشاريع القوانين المحالة الى مجلس النواب بهدف تشريعها بداية الفصل التشريعي الثاني المقبل"، فضلا عن "القوانين التي تمت اعادتها الى الحكومة لغرض اجراء التعديل عليها لتلائم توجهات الحكومة الحالية المتطلعة الى جملة تغييرات تصب في مصلحة البلد ومتطلبات المواطن العراقي، وعملية متابعة النواب لعملهم الرقابي في الوزارات وضرورة تسهيل الية دخولهم الى المقرات الحكومية".

واوضح الكعبي أنه "على السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية التعاون والتنسيق فيما بينها لرسم اليات قادرة على علاج سوء الاداء في المرحلة السابقة والتي نجم عنها تراكمات في كافة القطاعات تمس نوع الخدمات المقدمة للمواطن".

وجرى تسليط الضوء على اهم البنود التي اضيفت الى قانون الموازنة العامة 2019 ، ومن المرجح ان تصل خلال اقل من يومين الى الحكومة ورئاسة الجمهورية للمصادقة عليها والبدء بتطبيقها ، وبين الكعبي ان اغلب البنود التي اضيفت مرهونة بوجود الوفرة المالية ".

وتطرق الجانبان الى اهمية اجراء انتخابات مجالس المحافظات في الوقت الذي جرى الاتفاق عليه مع المفوضية المستقلة للانتخابات في يوم 16/11/2019، والحاجة الماسة الى تعديل قانون انتخابات المجالس ".

كما تم بحث ملف الواقع الامني للعاصمة بغداد والخطوة الايجابية التي اتخذتها الحكومة بإعادة فتح جميع المناطق ورفع الحواجز الكونكريتية ، وضرورة الاهتمام بمداخل بغداد التي تعاني من زحام شديد وعدم اهتمام".

وافاد الكعبي ان "هناك تخصيصات اضافية في الموازنة لهذا الملف ، والمرحلة المقبلة ستشهد متغيرات ايجابية سيلمسها المواطن العراقي ، وايضا مشروع حي المنتظر الذي يهم اكثر من 20 الف عائلة بغدادية".

وطالب الكعبي "تدخل الحكومة بإصدار تعليمات تتعلق بفسح المجال امام اصحاب الشهادات العليا غير المعينين كمحاضرين في الدراسة الجامعية المسائية ، ومنع اساتذة الدراسة الصباحية من الدوام في المسائي ، كونه سيؤمن اكثر من 20 الف فرصة عمل لأصحاب الشهادات "، وتخصيص قطع اراضي للموظفين ، فضلا عن دعوته الحكومة الى الاهتمام بالمجمع العلمي العراقي باعتباره واجهة من واجهات البلد العلمية ".

من جهته اوضح عبد المهدي ان "المرحلة المقبلة ستشهد انفتاح اقتصادي كبير على المحيط الاقليمي والعالمي ، وخلال يومين سيتم تنفيذ اتفاقية مهمة مع الاردن تتعلق بتصدير النفط وفتح منفذ طريبيل ، وهذا سيؤمن الاف فرص العمل في مجال النقل وتقديم الخدمات".