الادعاء العام وشرطة النجف تفرض اشد العقوبات على المتجاوزين على قدسية المحافظة

الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019 - 14:04

الادعاء العام وشرطة النجف تفرض اشد العقوبات على المتجاوزين على قدسية المحافظة
بغداد - واع
عقد اجتماعا في محافظة النجف الاشرف، اليوم الثلاثاء، بين المدعي العام  القاضي عدنان  جبار زيد،  وقائد  شرطة محافظة النجف اللواء علاء الزبيدي. 
وذكر بيان  صادر من المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)  أن " الاجتماع تضمن  التوجيه بالمحافظة على قدسية المدينة وتوجيه الأجهزة الأمنية  للضرب بيد من حديد لكل من يحاول الإساءة  لهذه المدينة  مهما كانت صفة ومركز المخالف".
واضاف البيان، أن  " الاجتماع أكد على  متابعة موضوع المقاهي والمراكز الترفيهية بصورة مستمرة للحد من ظاهرة الانحراف التي غزت المجتمع العراقي  التي تمارس فيها  الظواهر المخالفة لقانون". لافتا إلى ضرورة تحديد أوقات  لفتحها وإغلاقها  وتشديد الرقابة على مرتاديها".
وأكد البيان على " أن القانون اعطى صلاحية  القبض على  المتعاطين للحبوب المخدرة والمشروبات الروحية  في هذه ألاماكن مباشرة كونها من الجرائم المشهودة  ثم تعرض بعد ذلك  قضاياهم على القضاء".
وتابع ان "الاجتماع تناول ايضا  ظاهرة التسول  وضرورة القبض على المتسولين  طبقا لإحكام قانون العقوبات كونها مسيئة إلى قدسية المدينة  وتوجيه الأجهزة الأمنية إلى مراقبة مقبرة دار السلام وما يحدث  فيها  من مخالفات وإحالة المخالفين للقضاء لمعاقبتهم بأشد العقوبات".
وخلص الاجتماع على " التاكيد لكافة السيطرات ونقاط التفتيش  لضبط المتاجرين بالحبوب المخدرة والمشروبات وكافة الممنوعات وكذلك مطلقي العيارات النارية في المناسبات و فرض أشد العقوبات بحق المخالفين".