حقوق الانسان لـ(واع ) : أمراض جلدية خطرة في ناحية تازة تستوجب العلاج السريع

الأربعاء 09 كانون ثاني 2019 - 10:11

حقوق الانسان لـ(واع ) : أمراض جلدية خطرة في ناحية تازة تستوجب  العلاج السريع
بغداد – واع / هندرين مكي 
كشف عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان د. علي البياتي لوكالة الانباء العراقية ( واع ) ، اليوم الاربعاء ، أن " ناحية تازة تشهد حالات مخيفة من الامراض الجلدية بعضها ادى الى حالات وفاة  وبحسب المؤشرات الاولية للتحقيق الذي اجرته مفوضية حقوق الانسان والذي كشف عن وجود  اثارللقصف الكيمياوي  في تازة من قبل عصابات داعش الإرهابية عام 2016 ".
واوضح البياتي ، إن " ناحية تازة التابعة لمحافظة كركوك شهدت خلال الآونة الأخيرة انتشار أمراض جلدية ومناعية تصيب أعضاء متعددة من جسم الإنسان البعض منها خطرة وأدت إلى حدوث حالات وفاة ".  
واضاف ، ان " المناشدات المتكررة للأهالي والإدارة المحلية في ناحية تازة منذ عامين لم تلقى اذان صاغية ولم يكن هنالك اي جهود حكومي او تحرك  دولي لمتابعة الوضع الصحي والبيئي في الناحية ومعالجة آثار القصف المتكرر لعصابات داعش الإرهابية "، مشيرا الى ،ان " التقارير حينها أشارات إلى خطوره القصف لاحتوائه على غاز الخردل وبلوغ عدد الإصابات الآلاف آنذاك بين بسيط ومعقد مع حدوث حالات وفاة ".
 وطالب عضو مفوضية حقوق الانسان "وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل الفوري ومساعدة أهالي تازة ومعالجة الضحايا بشكل سريع للحد من ارتفاع أعداد الوفيات" .
فيما قالت النائبة عن البرلمان خديجة علي لوكالة الانباء العراقية ( واع ) ، اليوم الاربعاء ، أن " الحكومة في عام 2016 لم تبذل اي جهود حقيقة لانقاذ اهالي الناحية من هذا الخطر رغم كل التقارير والمناشدات من اهالي الناحية  بعد انتشار الامراض السرطانية والامراض الجلدية المتقدمة ".
وتابعت النائبة عن كركوك ، أن" الحكومة وجميع الجهات المعنية من وزارة الصحة والبيئة ومنظمة الصحة العالمية والاعلام عليها  التوجه الى ناحية تازة  باسرع وقت وايجاد حلول سريعة لايقاف هذه الامراض وتعويض المتضررين في الناحية واعتبارها مدينة منكوبة واجراء المسح الميداني للبيئة وتزويد مستشفى كركوك بالاجهزة المتطورة ،لتمكينها من العلاج".