توجه أمريكي للاستغناء عن المحطات النووية بتوليد الطاقة

السبت 05 كانون ثاني 2019 - 08:46

توجه أمريكي للاستغناء عن المحطات النووية بتوليد الطاقة
الولايات المتحدة – واع/نافع الفرطوسي
 
تمتلك الولايات المتحدة نحو ستين محطة نووية تعمل على توليد الكهرباء يقترب عمر بعضها من نصف قرن،ووسط منافسة من محطات الغاز الطبيعي التى تنتج الطاقة بأسعار معقولة فضلا عن قلة نسب التلوث البيئي وانعدام حوادث السلامة،تتجه الدراسات الى اغلاق تدريجي للمحطات النووية في البلاد خلال خطة تستمر حتى العام 2050.
أولى معالم وملامح إغلاق تلك المحطات بوشر به في نيوجرسي حيث تم مؤخراً أغلاق "أويستر غريك" التي تعد أقدم محطة طاقة نووية في الولايات المتحدة لأبوابها،بعد 49 سنة من إنتاج الطاقة دون حوادث تذكر.
إدارة المحطة سلطت في إيجاز صحفي اطلعت عليه (واع) اليوم، الضوء على سنوات الانتاج ، وقالت ان المحطة المذكورة كانت خالية من الكربون طوال هذه السنوات، أى ما يعادل ما تنفثه  31 مليون سيارة على الطريق ، كما دعمت المحطة 400 وظيفة ، وأضافت 80 مليون دولار الى الاقتصاد المحلي للولاية ، ووفقا لبيانات رسمية ، فقد انتجت المحطة 636 ميغاواط ( صافية ) من الكهرباء، أى ما يكفى لتجهيز 600 الف منزل من الكهرباء.
وبررت شركة " اكسيليون جينريشن" التى تملك المحطة إعلانها عن خطط اغلاق المحطة بسبب تكاليف الصيانة العالية في المحطة القديمة، واضافت ان القرار سيساعد على ادارة الموارد بشكل أفضل وسط انخفاض اسعار الوقود بشكل غير مسبوق .
ويعد اغلاق المحطة، بداية للتخلي عن سلسلة من محطات الطاقة النووية ومحطات الفحم التى تنتظر الاغلاق بعد ان بدأت كلفتها تفوق انتاجها من الكهرباء.
ونتيجة لذلك، من المتوقع ان يستمر الانتاج النووي في الولايات المتحدة بالانخفاض حتى عام 2050 ، ويتوقع تقرير الطاقة السنوى لادارة معلومات الطاقة ان قدرة توليد الطاقة النووية للبلاد ستنخفض من 99 غيغاواط الى 79 غيغاواط  .