ترزي: الرئيس صالح سيبحث في انقرة زيادة التنسيق الاستخباري لمنع عودة ارهاب داعش

الخميس 03 كانون ثاني 2019 - 15:57

ترزي: الرئيس صالح سيبحث في انقرة زيادة التنسيق الاستخباري لمنع عودة ارهاب داعش
بغداد- واع- يقين البياتي 
 
عد النائب السابق فوزي اكرم ترزي ،اليوم الخميس ، توقيت زيارة رئيس الجمهورية برهم صالح الى تركيا "ايجابيا" لتزامنه مع اعلان انسحاب القوات الاميركية من سوريا وانعكاسات ذلك على الامن في المنطقة ما يتطلب زيادة التنسيق العسكري والاستخباري بين دول المنطقة لمنع عودة عصابات داعش الارهابية. 
وقال النائب السابق فوزي اكرم ترزي في تصريح خص به وكالة الانباء العراقية (واع): ان "زيارة رئيس الجمهورية رسا ايجابية وطنية عراقية من اجل توطيد العلاقات مع تركيا التي تربطنا معها التاريخ والحدود والدين المشترك"، مشيرا الى ان "لتركيا مواقف ايجابية تجاه العراق منها عدم السماح لغزو العراق في العام 2003 وعدم غلق سفاراتها وقنصلياتها وممثلياتها بوجه العراقيين ومع وجود النية الصادقه الان من الجانب التركي للتعاون وفتح صفحة جديدة، والتاكيد على دعم ومساندة اعمار المدن المحررة بتخصيص 5 مليارات لها على وفق مقررات مؤتمر الكويت ".
واضاف ان "اختيار وقت الزيارة كان ايجابيا لانها تزامن مع اعلان الانسحاب الاميركي من سوريا ما يتطلب التنسيق امنيا واستخباريا وعسكريا، بالاضافة الى مخاوف وهواجس وشكوك من عودة داعش والمجاميع الارهابية لهذه المناطق "، موضحا أن "الزيارة ستزيد من توطيد العلاقات الامنية والعسكرية والجهد الاستخباراتي مع احترام سيادة البلدين والقضاء على المجاميع الارهابية المتواجدة في المناطق الشمالية على وفق الدستور العراقي الذي يمنع امرار وايواء واحتواء المجاميع الارهابية التي تؤذي الدولة الجارة ".
واكد النائب السابق "ضرورة ان تكون للعراق علاقات مع الجانب الايراني والتركي نتيجة الازمة الاخيرة، وانسحاب القوات الامريكية من سوريا، اذ أن هناك مخاوف وشكوك بهذه الشأن، وان ذلك ينعكس على الامن في المنطقة ".