العامري يعزي بوفاة السيد محمود الهاشمي الشاهرودي

الثلاثاء 25 كانون أول 2018 - 16:59

العامري يعزي بوفاة السيد محمود الهاشمي الشاهرودي

بغداد - واع

قدم رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اليوم الثلاثاء، التعازي بوفاة السيد محمود الهاشمي الشاهرودي، عادا الفقيد فقيها رساليا وعالما ثوريا قدم للأمة  نتاجا فكريا وفلسفيا في مختلف شؤون المعارف الاسلامية.

جاء ذلك خلال بيان تلقته (واع) في مايلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

ورد في الحديث الشريف ..اذا مات العالم ثلم في الاسلام ثلمة لن يسدها شيء الى يوم القيامة نتقدم بالتعازي الى قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي ومراجع الدين العظام والى الامة الاسلامية والشعبين العراقي والايراني برحيل العالم الرباني الكبير اية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي

لقد كان السيد محمود الهاشمي فقيها رساليا وعالما ثوريا قدم للأمة  نتاجا فكريا وفلسفيا في مختلف شؤون المعارف الاسلامية بالاضافة الى سفر حافل في مواجهة الدكتاتورية وتسلط البعث على مقدرات الشعب العراقي

لقد عاش السيد الهاشمي حياة الجهاد والثورة والمقاومة في مواجهة البعث ومشروعه التكفيري ومحاربته للعلماء والمرجعيات الدينية خصوصا مرجعية الامام السيد محمد باقر الصدر "قدس" وحين ضاقت به الساحة العراقية انتقل الى الجمهورية الاسلامية قياديا في المعارضة العراقية وعضوا بارزا في محافلها السياسية والثورية واول رئيس للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ...

لكن هذه الشخصية القيادية الجامعة بقيت في مواقع المعرفة والاجتهاد وتأسيس الحوزات والمدارس الدينية ولم تشغلها عمليات التعرض للدكتاتورية في سباق هذا الخط الجهادي الكبير عن هذه المهمة الاسلامية الكبرى..كان تحصيل العلم وتربية جيل من المؤمنين الرساليين العراقيين وتنشئة نخبة من العلماء مهمة مكملة لمهمات الفقيد الهاشمي في مسار المعارضة الاسلامية وخطها الرسالي ومشروعها الوطني.

رحل الفقيد الكبير بعد ان رأى حلم الحرية بين عيون العراقيين باسقاط النظام الدكتاتوري وشاءت مقادير الثورة الاسلامية ان يكون هذا الفقيه الكبير في ادارة  اهم مؤسسات صناعة القرار في الجمهورية الاسلامية فكان رئيسا للسلطة القضائية لدورتين و رئيس تشخيص مصلحة النظام الاسلامي.

ان اممية الفقيد كانت ابرز ملامح شخصيته الاسلامية ورحل وبقيت امميته المحمدية المعلم البارز لطلاب الصدر الاول.

رحم الله السيد الهاشمي واسكنه فسيح جناته

والصبر والسلوان لذويه ولتلاميذه ومحبيه

وانا لله وانا اليه راجعون