احمر وابيض وشجرة صنوبر عنوان الاحتفال برأس السنة في بغداد

الاثنين 24 كانون أول 2018 - 15:13

احمر وابيض وشجرة صنوبر عنوان الاحتفال برأس السنة في بغداد
 بغداد – واع / هندرين مكي 
 تصدر اللون الاحمر والابيض مع اشجار الصنوبر المزينه واجهات المحال في اسواق بغداد بمناسبة راس السنة الميلادية ووفقا لما تنبأ به بعض الاسماء المعروفة من  المتخصصين بعالم الفلك والطالع للسنة الجديدة بان اللون الاحمر سيجلب الحظ والسعادة  لمن يرتديه في لحظة اقتراب ميل الساعة من الثانية عشرليلا في يوم 31/12/2018 .
وقال علي حميد -صاحب احد محلات  بيع الملابس النسائية  لوكالة الانباء العراقية ( واع ) ، اليوم الاثنين ، أن " تجار الملابس وفي نهاية كل عام يجهزون محالهم بازياء بابا نؤيل والتي تتكون من معطف احمر وابيض لتلبية حاجات المتبضعين المحتفلين بالعام الجديد ".
واضاف ان "الموسم الحالي شهد اقبالا واسعا من قبل الزبائن رغم ان اغلب المحال المجاورة في السوق تبيع نفس البضاعة او بضاعة مشابهة لها ".
وفي احد المولات التجارية تربعت عدد من اشجار الصنوبر المزينة بالنجوم على ارضية المحل ،اذ اكدت البائعة ابتسام عمار ،أن "اغلب المتبضعين هن نساء "،مشيرة الى، أن " الاقبال لم يكن على زي بابا نؤيل لوحده وانما لازياء اخرى بعيدة الا انها تحتوي على اللون الاحمر والابيض او الالوان القريبة الاخرى".
واوضحت ،أن "الاقبال يتجه نحو ملابس العيد ودمى بابا نؤيل والعربة والغزلان التي تسحب العربة وكذلك الرسوم وانواع الكيك واشجار الميلاد وتزينها بتماثيل سانتا كلوز والنجوم الملونة والاشرطة والمصابيح ".
السيدة ام سامر كانت تحمل شجرة الميلاد مع ابنها وتتجه نحو سيارتها المتوقفة قرب الرصيف ،قالت ،إن "عائلتي اعتادت الاحتفال باعياد الميلاد ، لانه يحمل ذكرى زواجنا قبل 12 سنة حيث تجتمع العائلة من اهلي واهل زوجي ويتم توزيع الحلويات والمرطبات مع التقاط صور بهذه المناسبة".
وعن ذكرياتها في هذه الايام بينت ،أن "احتفالات ايام زمان لم يكن لها نكهة الحاضر فقد كانت ايام زمان اقل القا والان اكثر حضورا ومشاركة وابتهاجا".