عبد المهدي لنادية مراد: نستقبلكم اليوم في بغداد استقبال الابطال

الأربعاء 12 كانون أول 2018 - 17:25

عبد المهدي لنادية مراد: نستقبلكم اليوم في بغداد استقبال الابطال

بغداد - واع

استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، اليوم الاربعاء، الناشطة العراقية الفائزة بجائزة نوبل للسلام نادية مراد بحضور عدد من المواطنات الايزيديات، مؤكدا ان النصر لم يتحقق بالرصاص والمقاتلين فقط، وانما بصمود العراقيين والعراقيات ومقاومة الظلم والارهاب وظروف الاسر والانتهاكات الفضيعة التي ارتكبتها عصابة داعش. 

واوضح المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع) أن عبدالمهدي خاطب مراد بالقول "نستقبلكم  اليوم في بغداد استقبال الابطال تزامنا مع ذكرى النصر على داعش ونحن فخورون بك والشعب العراقي كله فخور بابنته نادية مراد التي عبرت بمواقفها عن معاناة وصمود جميع العراقيين والعراقيات من مختلف الطوائف والمكونات والمضطهدات منهن بشكل خاص في مواجهة داعش وفضحت جرائم هذه العصابة المجرمة امام العالم اجمع وانتصرت لقضية شعبها العادلة".

ووصف الايزيديين بأنهم "احدى جواهر والوان الطيف العراقي المشعة في تنوع شعبنا ومصدر من مصادر قوته"، متعهدا بتحقيق العدل والانصاف لجميع العراقيين واعادة جميع النازحين والمهجرين والمفقودين واعمار مدنهم".

ودعا الناشطة نادية مراد الى "الاستقرار في بلدها ومساعدة اخواتها العراقيات في الدفاع عن حريتهن وحقوقهن وتعزيز دورهن في المجتمع".

من جهتها، اعربت الناشطة نادية مراد عن شكرها البالغ لرئيس مجلس الوزراء، مضيفة "وانا سعيدة بعودتي لبلدي ولتسلمي جائزة نوبل للسلام مع ذكرى النصر على داعش التي اجرمت بحق جميع العراقيين، وليس الايزيديين فقط".

وأشارت مراد الى ان "هدف داعش من جرائم السبي والاغتصاب البشعة هو تدمير مجتمعنا وزرع التفرقة بين العراقيين وامتهان كرامة المرأة العراقية".

وفي ختام اللقاء قدم عبدالمهدي هدية رمزية للناشطة نادية مراد تكريما لموقفها وبمناسبة نيلها جائزة نوبل للسلام عبارة عن لوحة تحمل صور ودلالات عن الحضارة والمكونات العراقية.