الجماعة الإسلامية: علاوي رفض مقترحات الحزبين الاتحاد والديمقراطي

الثلاثاء 18 شباط 2020 - 09:33

الجماعة الإسلامية: علاوي رفض مقترحات الحزبين الاتحاد والديمقراطي
بغداد - واع - سوما الجاف
كشفت كتلة الجماعة الإسلامية الكردستانية النيابية، اليوم الثلاثاء، رفض رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، مقترحات الحزبين الكرديين الرئيسيين بشـأن تشكيل الحكومة.
وقال رئيس الكتلة سليم شوشكي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"رئيس الوزراء المكلف لم يجتمع بالقوى الكردية، ورفض مقترحات الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني"، نافياً "وجود اجتماع سري لعلاوي بالقوى الكردية في إقليم كردستان".
وأضاف أن"مطالب الكرد شأنها شأن بقية المطالب من الإصلاحات، والنظر لنا كمكون رئيس ضمن مكونات الشعب العراقي".
وكان مصدر نيابي ذكر لوكالة الأنباء العراقية (واع )، يوم أمس الاثنين، أن"رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، عقد اجتماعاً موسعاً مع قادة الكتل السياسية في إطار مباحثاته لاستكمال كابنيته الوزارية وتقديمها لمجلس النواب للتصويت عليها".
وأضاف المصدر أن"الكابينة الوزارية من المرجح تقديمها نهاية الأسبوع الجاري أو مطلع الأسبوع المقبل".
وقال علاوي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع ): "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفّاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي".
وأضاف "سنطرح أسماء هذه الكابينة، خلال الأسبوع الحالي، بعيداً عن الشائعات والتسريبات ونأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب".
ويذكر أن رئيس الوزراء المكلّف محمد توفيق علاوي بحث، في وقت سابق، مع رئيس المجلس الأعلى السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، كوسرت رسول مطالب الكرد في تشكيل الحكومة.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي،أجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس المجلس الأعلى السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، كوسرت رسول، لبحث ملف تشكيل الحكومة الجديدة ودور ومطالب الكرد فيها.
وأكد رئيس المجلس الأعلى للاتحاد الوطني الكردستاني، على ضرورة دعم حكومة وطنية فعالة تضمن حقوق الكرد الدستورية والمالية وتشكيل حكومة على أساس تحقيق التوازن بين جميع المكونات والقوميات وتنفيذ مطالب المتظاهرين.
وأضاف أن الاتحاد الوطني يرغب بمشاركة الكرد في مباحثات تشكيل الحكومة الجديدة بفريق واحد وتثبيت جميع حقوق ومطالب الكرد.