دواجن المدائن.. مشروع استثماري لدعم الثروة الحيوانية

الاثنين 10 شباط 2020 - 16:43

  دواجن المدائن.. مشروع استثماري لدعم الثروة الحيوانية
بغداد- واع- كرار خليل- امنة السلامي
تصوير صفاء علوان
بين أشجار النخيل المنتشرة حول مدينة المدائن جنوبي بغداد، وجد المواطن المكنى (حجي سلام) ضالته في إنشاء مشروع استثماري في مجال الدواجن وبيض المائدة ،بما يسهم في تشجيع المنتج الوطني ، وعلى الرغم من وجود بعض المعوقات مثل: شح اللقاحات وتأثيرات المناخ ،إلا أن ذلك لم يمنعه من إنجاز مشروعه الذي بلغت طاقته الإنتاجية 1000 كارتونة بيض يومياً.

الإصرار والعزيمة على النجاح
معوقات العمل عديدة إلا أنها تنصهر أمام الإرادة والعزيمة ÷وهو ما شجع أبو سلام  على التغلب عليها  ،وإنشاء هذا المشروع، يقول ابو سلام لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنه " وعلى الرغم من التحديات العديدة بيد أننا عملنا بإصرار وعزيمة لإنجاح المشروع ،الذي تبلغ مساحته أربعين دونماً وينتج ما يقارب 1000 كارتونة بيض يومياً، وهو يعد من المشاريع المهمة في هذه المنطقة كونه سيسهم في دعم الاقتصاد الوطني".
وأضاف أبو سلام  أن"مشروع إنتاج البيض الذي ظهر الى الوجود وبنجاح كبير وبطاقة إنتاجية كبيرة من خلال 15 قاعة إنتاجية و5 للتربية،وقاعة أخرى تدعى القاعة التصميمية ،التي تستوعب 500 ألف دجاجة بياضة" مشيراً الى أن"الإنتاج اليومي للمشروع بلغ 3600 بيضة يومياً".

الإنتاج والتسويق  
يقول أبو سلام إن "سد حاجة السوق من البيض لثلاث محافظات أو أكثر، هو الإنجاز المهم والحقيقي على أرض الواقع ،ولكن مع ذلك نحن نتمنى أن يتطور المشروع ويصبح أكبر مما هو عليه ،حتى يتمكن من سد حاجة أغلبية المحافظات من مادة البيض"، لافتاً الى أن"المشروع ينتج ما يقاب 1000 كارتونة يومياً، ونعمل بربع طاقة إنتاجية ،ولدينا خطة إنتاجية سوف تدخل على الخط الانتاجي ،حتى نتمكن من رفع إنتاجية البيض ،أما بالنسبة للمحافظات التي يتم التسويق لها فهي ثلاث محافظات ،هي الحلة والديوانية وبغداد".

الأعلاف والتخزين 
يقول أبو سلام: "نحن نحافظ على كميات الانتاج من مادة البيض ونهتم بنوعية غذاء الدجاجة حتى تكون في صحة جيدة عندما تتناول أنواعاً مختلفة من الأطعمة كل يوم، فنعتمد على استيراد افضل الفيتامينات ،ونستخدم المواد العلفية ومواد صويا بروتين ذرة ولا نستخدم العلف المحلي لأنه ذو نوعية رديئة ،فلذلك نبتعد عن استخدامه ونحن نحرص قدر الامكان على أن نحافظ على قيمته الغذائية ،ففي فصل الصيف يتم خزن البيض في برادات بمخزن مركزي ،حتى نضمن ألا يتعرض الى التلف أو تقل من قيمته الغذائية".
وأشار صاحب الشمروع الى أنه" قام باستيراد  الدجاج بكلفة 3 مليارات دينار"، منوها بأنه"يسعى لبيع الدجاج بعد سد حاجة المشروع وتدوير المبالغ لسد الاحتياجات من العلف وكذلك تحسين الإنتاج وزيادة كمياتها".

سلامة المستهلك
وأكد أن"سلامة الغذاء تلعب دوراً رئيساً في المحافظة على صحة المستهلكين، وضمان تجنبهم المخاطر المحتملة من تناول الأغذية غير الصالحة للاستهلاك، فوجود معامل داخل العراق ويضخ كميات كبيرة من المواد الغذائية يضمن لنا سلامة المستهلك"، مشيراً الى أن"كل المشاريع يجب أن يكون الاهتمام بالدرجة الأولى بسلامة المستهلك قبل الاهتمام بالأرباح حتى يضمن استمراره وتطوره لأنه خرج من المصلحة الخاصة الى العامة وبنفس الوقت هو يدر ارباحاً كبيرة على التجار وبالمقابل يكون النفع أيضا للمستهلك لأنه يضمن سلامة المادة الغذائية التي يتناولها وخلوها من الأمراض".
وأوضح أن"جميع العاملين بالمشروع هم من نفس المنطقة ويوفر المشروع فرصة عمل لـ 125 عاملا وهناك احتمالية أن يزيد العدد".

المعاناة والصعوبات 
وتابع أبو سلام أن"هناك العديد من الصعوبات التي واجهتنا مثل اصابة الدواجن ببعض الامراض"، مبيناً أن"الامراض الاكثر شيوعا هي الكوليرا ويتم العلاج بنوع من اللقاحات وهي مكلفة جدا تصل الى 4400 دولار"