صدريون يكشفون أسباب الانسحاب من ساحات التظاهر

السبت 25 كانون ثاني 2020 - 10:30

صدريون يكشفون أسباب الانسحاب من ساحات التظاهر

بغداد – واع- نصار الحاج

كشف قياديون في التيار الصدري اليوم السبت، عن أسباب الانسحاب من ساحات التظاهر ،فيما أشاروا الى أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، وجه ثلاث رسائل مختلفة في تغريدته الأخيرة.

وقال القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"الكثير من سرايا السلام وأتباع التيار الصدري وأصحاب الدعم اللوجستي وخيم تقديم المؤونة والغذاء عندما يرون السيد الصدر غير داعم للتظاهرات ،فحتماً سيبدؤون بالانسحاب من ساحات التظاهر"، مؤكداً أن"تغريدة السيد الصدر الأخيرة فيها عتب على بعض المتظاهرين في ساحة التحرير والساحات الأخرى في المحافظات".

وأشار الزاملي الى أن"السيد الصدر أكد أنه سوف لا يتدخل بالتظاهرات لا بالسلب ولا بالإيجاب حتى يراعوا مصير العراق ،ما يعني أنه من الآن لن يتدخل بالمتظاهرين حتى يراعوا مصلحة العراق".

من جانبه أكد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) أن"هناك ثلاث رسائل قد وجهها الصدر من خلال تغريدته الأخيرة،أبرزها تتضمن الشكر والثناء لكل عراقي رافض لوجود القوات الأجنبية على الأراضي العراقية، وعلى رأسها القوات الأمريكية"، لافتاً الى أن"السيد تفاخر بظهور العراقيين المخلصين المنددين بوجود المحتل والمطالبين بخروجه".

وأضاف أن"الرسالة الثانية التي تضمنتها تغريدة الصدر تتمثل بعتبه على بعض متظاهري ساحة التحرير والساحات الأخرى في المحافظات، لمن شكك بالتظاهرة وبدعوة الصدر الى التظاهرة المليونية"، مبيناً أن"الجميع يعلم بأن الصدر عراقي وقراره عراقي، لذلك هذا التشكيك ليس بمحله". ودعا العميري"المتظاهرين الى مراعاة المصلحة العراقية العامة" مشيراً الى أن"التظاهرة اليوم كانت تخص السيادة العراقية، ولا نعلم سبب عدم رضا المتظاهرين والطعن بالتظاهرات وبقرار السيد الصدر".

وأوضح أن"الرسالة الثالثة التي حملتها التغريدة كانت شديدة اللهجة الى السياسيين ودعوتهم الى الإسراع بتشكيل حكومة مستقلة خلال الفترة القريبة المقبلة، وإلا فإنه سيعلن براءته من كل سياسي".

، بدوره، أكد المتحدث باسم سرايا السلام الشيخ صفاء التميمي عدم وجود توجيه للمتظاهرين والمعتصمين من الانسحاب في ساحات التظاهرات.

وقال التميمي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن" الكثير من المتظاهرين قرأوا تغريدة السيد الصدر الأخيرة وانسحبوا على اثرها من ساحات التظاهر التي كانوا يتواجدون فيها".

وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر قد نشر يوم أمس تغريدة أعرب فيها عن أسفه وعتبه على المتظاهرين قال فيها:" وأني لأبدي أسفي وعتبي على من شكك بي من متظاهري (ساحة التحرير) وباقي المحافظات ،ممن كنت سنداً لهم بعد الله وكنت أظنهم سنداً لي وللعراق.. وممن والأهم من أصحاب القلم الخارجي المأجور.. ولأشكونّهم عند رب غفار لي ولهم".

وأضاف: "إلا أنني من الآن سأحاول أن لا أتدخل بشأنهم لا بالسلب ولا بالإيجاب حتى يراعوا مصير العراق وما آل إليه من خطر محدق يتخطفه الجميع من الداخل والخارج بلا هوادة ولا رحمة".