توزيع مساعدات عينية على العائلات المتضررة في بحر النجف

الخميس 23 كانون ثاني 2020 - 16:37

توزيع مساعدات عينية على العائلات المتضررة في بحر النجف

النجف الأشرف- واع- حيدر فرمان

وزعت وزارة الهجرة والمهجرين فرع محافظة النجف الأشرف مساعدات غذائية وصحية على العائلات التي تضررت منازلها جراء انهيار السدة الترابية في بحر النجف.

وقال مدير الفرع جواد العبودي، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنه "تم تسجيل أسماء العائلات المتضررة في ناحية النور غربي المحافظة بعد غرق منازلها، وتم شمول مئة عائلة بسلال غذائية وصحية أرسلتها الوزارة كمساعدات إغاثية لتلك العائلات التي تم اسكانها في دور بديلة مجهزة بالخدمات، لحين ترتيب أوضاعها" .

وأضاف العبودي أن فرع الوزارة شكل عدداً من اللجان الخاصة لجرد الأضرار وتوزيع المساعدات العينية التي تصل من مقر الوزارة على العائلات المشمولة، داعياً الجهات المعنية والمنظمات الانسانية الدولية الى تقديم المساعدات الفورية للعائلات المتضررة للتخفيف من معاناتها في هذه الظروف الصعبة.

من جانبه، طالب مدير ناحية النور، إياد الزرفي، الحكومة الاتحادية بتعويض المواطنين وأصحاب معامل الطابوق الذين تعرضوا لأضرار مادية كبيرة بسبب غرق دورهم ومعاملهم، مشيداً بجهود وزارة الموارد المائية في تصريف المياه وترميم السداد الترابية في العديد من قرى بحر النجف لإبعاد خطر الفيضانات عنها.  وأكد الزرفي، أن قطع الأراضي السكنية التي وزعت على المواطنين في مركز ناحية النور، لم تلحق بها أي أضرار، نظراً لبعدها حوالي ثمانية كيلومترات عن المنطقة التي تعرضت للغرق، مشيراً الى اتخاذ إجراءات احترازية من قبل خلية الطوارئ في محافظة النجف الأشرف، لحماية سكان القرى والبساتين في منخفض بحر النجف من أي أخطار قد تحدث نتيجة ارتفاع مناسيب المياه.

بدوره، أوضح مختار منطقة المعامل في بحر النجف صالح الزاملي، أن "خمسة وثلاثين منزلاً تضررت بشكل كامل في المنطقة، فيما تعرضت المنازل الاخرى، الى أضرار متفاوتة، لافتاً الى أن غرق المعامل، تسبب بقطع أرزاق عائلات كثيرة تمتهن صناعة الطابوق.

وناشد الزاملي الجهات المسؤولة في المحافظة، لوضع حلّ جذري لمشكلة المياه المتدفقة من الآبار الذاتية والآبار المنشأة تجاوزاً، ليكون السكان في مأمن من تهديدات الفيضان.