عبد المهدي يطمئن هاتفياً على صحة المرجع الأعلى

الخميس 16 كانون ثاني 2020 - 14:50

عبد المهدي يطمئن هاتفياً على صحة المرجع الأعلى

بغداد- واع

أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الخميس، استمرار متابعته الشخصية واستعداد الحكومة العراقية وأجهزتها كاملة لتقديم أفضل رعاية صحية ممكنة لسماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله).

وذكر مكتبه الإعلامي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) أن "رئيس مجلس الوزراء أجرى اتصالاً هاتفياً للاطمئنان على صحة سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) إثر تعرض سماحته الى وعكة صحية أدت إلى كسر في عظم الفخذ وإجراء عملية جراحية لسماحته".

وأكد السيد رئيس الوزراء "استمرار متابعته الشخصية واستعداد الحكومة العراقية وأجهزتها كاملة لتقديم أفضل رعاية صحية ممكنة لسماحته"، مشيراً إلى أن "الشعب العراقي برمته يرفع أكف الدعاء والتضرع الى الباري سبحانه بأن يمن على سماحته بالشفاء العاجل والكامل".

وفي ما يلي نص الرسالة:

"سماحة سيدنا المبجل دامت بركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلقينا بقلق بالغ خبر تعرض سماحة سيدنا المرجع الأعلى دام ظله الى وعكة صحية وإصابته بكسر في فخذه.

إننا إذ نتضرع الى الله سبحانه بالشفاء التام والعاجل لسماحته، نود التأكيد على أن الحكومة وأجهزتها الصحية رهن إشارتكم لتوفير العناية اللازمة داخل أو خارج العراق فوراً، بما في ذلك انتداب فريق طبي من أفضل الاختصاصيين للتفرغ والإشراف المباشر على العلاج. وسنبقى متابعين لتطور حالة سماحته الصحية لحين الشفاء التام باذنه تعالى.